حافلات المدينة تُعلن عن عدد الذين قامت بنقلهم خلال شهر رمضان إلى المسجد النبوي وقباء

حافلات المدينة تُعلن عن عدد الذين قامت بنقلهم خلال شهر رمضان إلى المسجد النبوي وقباء
9

تستعد جميع الهيئات الحكومية والغير حكومية في المملكة لموسم الحج ويعتبر الجميع عمرة رمضان بروفة حقيقية لهذا الموسم، حيث يتزايد العدد بشكل كبير في عدد المعتمرين في هذا الشهر الكريم، وهذا يُعطي فرصة لتجربة الكثير من الخدمات سواء في الجانب الديني أو غيره، مثل النقل وكذلك الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات المُهمة والمطلوبة لزوار الحرمين المكي والنبوي.

حافلات المدينة تُعلن عن عدد الذين قامت بنقلهم خلال شهر رمضان إلى المسجد النبوي وقباء
9

حافلات المدينة تؤكد أنها قامت بنقل 500 ألف مستفيد

وفي هذا الإطار أعلنت حافلات المدينة عن نجاح تجربتها في النقل الترددي والذي بدأته في أول أيام شهر رمضان وحتى الآن، وفي الفترة من الثالثة مساء وحتى بعد نهاية صلاة التراويح بساعة كاملة، حيث قامت في تلك الفترة والمُقدرة بـ 22 يوم بنقل 500 ألف مُستفيد وذلك من وإلى المسجد النبوي وكذلك مسجد قباء، مؤكدة أن العمل تم بسلاسة كبيرة ودون أدني مشاكل.

كما أشارت حافلات المدينة والتي يُشرف عليها هيئة تطوير المدينة أن هناك حالة من الرضا بين المُستفيدين من تلك الخدمة، وقد أضاف بيان الحافلات أنه تم تحديد أكثر من موقع للنقل من المسجد النبوي منه وإليه وهذه المواقع هي الاستاد الرياضي، ودرة المدينة، وسيد الشهداء، والجامعة الإسلامية، وحي الخالدية، وحي شطيه، وبني حارثة، أما فيما يتعلق بنقل المستفيدين من وإلى مسجد قباء فهناك موقع واحد فقط مُخصص لذلك وهو موقف السيارات في العالية مول.

وبكل تأكيد فإن التجربة في بدايتها وسوف تخضع لتقييم كامل بعد انتهاء شهر رمضان لتحديد نقاط الضعف والعمل على إصلاحها لتفاديها في موسم الحج، هذا إلى جانب العمل على زيادة نقاط القوة وتحسينها أيضًا بشكل يجعل الخدمة أكثر جودة وتوفير الراحة الكاملة لزوار المدينة سواء المسجد النبوي أو مسجد قباء.