أزمة شركات النقل ووصول المنتجات للمواطنين والمُقيمن مُستمرة لدى البعض

أزمة شركات النقل ووصول المنتجات للمواطنين والمُقيمن مُستمرة لدى البعض

مُنذ أيام قليلة قامت وزارة النقل بغلق 5 تطبيقات لنقل الركاب وتوصيل المنتجات ومنعها عن العمل نظرًا لمشكلة في التراخيص الخاصة بها، حيث تهدف الوزارة إلى تقديم خدمات مُتميزة وآمنة للمواطنين والمُقيمين في هذا المجال، وكانت الوزارة في ذات الإطار قد حذرت الشركات العاملة في هذا المجال من تأخير طلبات العملاء خاصة في ظل الشكاوى المُتصاعدة بشأن هذا الأمر وذكرتهم بأن ذلك يُعرضهم للمسألة القانونية.

أزمة شركات النقل ووصول المنتجات للمواطنين والمُقيمن مُستمرة لدى البعض

شركة نقل تعتذر لعملائها

وعلى منصة إكس نشرت إحدى شركات النقل تغريدة تعتذر فيها لعملائها على التأخر في وصول الطرود والطلبيات الخاصة بهم إلى العناوين المُسجلة لدى الشركة، وذلك على حد زعم الشركة لكثرة الطلبيات في تلك الفترة وقلة ساعات العمل في هذه الأيام، وطالبت المواطنين والمُقيمين بالتوجه إلى الشاحنة التي سوف تقوم بتوزيع الطلبيات للحصول عليها بأنفسهم مؤكدة أنها سوف تتوقف في عدة أماكن في العاصمة المُقدسة.

وقد لاقت هذه التغريدة تفاعلاً كبيرًا وواسعًا بين عملاء الشركة وذلك بسبب مخالفة الشركة للقوانين والتي تنص على ضرورة حصول العميل على منتجه في العنوان الوطني الخاص به دون الذهاب هو لأي مكان لاستلامها، خاصة أنه قد قام بسداد رسوم التوصيل إلى المنزل، وانتقد جميع من علق على تلك التغريدة التعامل من الشركة مع عملائها كما تفاعلت الهيئة العامة للنقل مع تلك التغريدة من خلاله تذكيرها بالإجراءات القانونية في تلك الحالة.

حيث أكدت الهيئة على ضرورة اتباع الشركات ما يجب فعله وهو توصيل المنتجات إلى العنوان الوطني الخاص بالمواطنين، وأن مخالفة ذلك هو مخالفة لبنود العقد بين الطرفين الممثلين في شركة التوصيل من جهة والعميل من ناحية أخرى، كما قامت بنشر الرقم الموحد وهو 19929 لإرسال أي ملاحظات أو شكاوى من المواطنين في حالة عدم قيام الشركة باتباع ما يجب.